نعيمة تتهم منطقة القبائل بالعمالة للإرهاب أثناء العشرية السوداء !!!

مستفيدة من الحصانة البرلمانية

في سلوك عنصري جديد منها، وصفت البرلمانية عن ولاية بومرداس  نعيمة صالحي منطقة القبائل بأنها عرابة الإرهاب و الممولة له بصفتها منطة لم تتضرر من الإرهاب!!

نعيمة صالحي الوفية لخرجاتها و تصريحاتها المتغذية بالعنصرية لكل ما هو أمازيغي، تستغل الحصانة البرلمانية المتمتعة بها من أجل إطلاق نعرات و فتن عرقية و طائفية داخل المجتمع الجزائري.

اليوم و بعد فتحها لملف العشرية السوداء و إتهامها لمنطقة و عرق بأكمله، بالعمالة لمن كان سببا في المأساة الوطنية،أصبحت تهدد وحدة الوطن و تجر البلد لأزمة كبيرة بعد أن تجاوزت كل حدود و سلوك الأدب و الحوار مع المواطنين.

و المعروف حسب قانون المصالحة الوطنية أنه توجد مادة في القانون تعاقب كل من يذكر و يهدد بالعشرية الدموية او يفتح عنها موضوع لانها صفحة تم طويها نهائيا بعد استفتاء الشعب .

 

L’image contient peut-être : 1 personne

مقالات دات صلة
1 Comment
  1. مصطف says

    انا واعوذ بالله من كلمة انا، بصدد اجتياز دكتورا والنهج ينص علي اثبات فرضيات وياخذ الامر شهورا وربما سنين.
    لو فرظنا ان المعطيات صحيحة فعلي اي اساس
    وصلت الي هذا الاستنتاج.
    لماذا لم تفترض مثلا ان المنطقة كانت محصنة من هذه الافة بسبب خصوصياتها الايجابية ونسبة سكانها المثقف.
    بالتالي من المحتمل، وبسبب عدم اخذها للموضوع بايجابية، ان نفترض ان السيدة لها ميول متطرف، يمكن ان تكون تداعياتها خطيرة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.