“الجزائريات من أجل التغيير والمساواة” عازمات على مواصلة التظاهر

قرّر تجمّع “النساء الجزائريات من أجل التغيير والمساواة” مواصلة النضال والتظاهر من أجل حرّة ديمقراطية “لن تظلم فيها حقوق النساء ولن تؤجّل”.

وأصدرت “النساء الجزائريات من أجل التغيير والمساواة”، بيانا توضيحياً لموقفهنّ تجاه الحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر وقضيّة التحرش والعنف الذي طالهنّ في جمعة 29 مارس بقلب العاصمة.

وأكّد التجمّع النّسوي، في ذات البيان، أنّه أدرك كسائر المواطنين على ضرورة منح محتوى ملموس للمطلب الرئيسي للحراك المتمثّل في رحيل النظام.

وأشار البيان إلى أنّ التجمّع، قد قرر إنشار مربع نسوي أمام بوابة اجامعة المركزية بالعاصمة، منذ تاريخ 22 مارس، الذي لاق ترحيبا من طرف الحراك الشعبي، إلّا أنّه وبتاريخ 29 مارس أي حراك آخر جمعة، تعرّضت نساء التجمّع إلى تعنيف من طرف مجموعة مؤطّرة.

وندّد التجمّع النسوي بهذا الإعتداء لما يحمله من عنف وتشويه لصورة الحراك الذي تميّز بالسلمية منذ بدايته.

الجزائر/ كنزة خاطو

 

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.