بالصّور.. “جميلات” الجزائر يطالبن بالتّغيير !

شاركت آلاف النساء الجزائريات من مختلف الأعمار في المسيرات الرافضة لخامسة بوتفليقة.

وكانت مشاركتهن جد مميزة شغلت حيزا كبيرا في صفحات الجرائد العالمية والوطنية.

وأثبتت المرأة الجزائرية هذه المرة دورها البنّاء والفعّال الذي حرصن أن يشبه دور أمهاتهن، إبان الثورة التحريرية المجيدة.

 فعلى نفس الوتيرة وبنفس الطريقة خرجت الجزائريات مرددات أجمل الشعارات، وحاملات للأعلام الوطنية.

وشاركت المجاهدة الرّمز جميلة بوحيرد، وضريفة بن مهيدي شقيقة الشهيد البطل العربي بن مهيدي، الجزائريات في مختلف المسيرات المليونية مما شجع الجزائريات على الخروج.

ومن بين الشعارات التي رددتها النسوة: “الحفاظ على الوطن أولويتنا.. سلمية سلمية”، “المرأة الجزائرية ضد العهدة الخامسة”،  “النساء والرجال هدف واحد :الحرية”، “يا للعار يا للعار حبّونا نقعدو فالدار وبلادنا رهينة في سبيطار”، “ما خرّجني حتى حزب خرّجني دم الشهداء”.

وبهذا تكون “جميلات” الجزائر قد عبّرن في جزائر 2019، على رغبتهنّ في التغيير، ولسان حالهنّ : المرأة كما الرجل تتقاسم نفس الوطن !

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.