مليكة بن دودة تتوعد بإصلاح القطاع المسرحي و إشراك الجميع في تجاوز العقبات

علي.ع

قالت وزيرة الثقافة مليكة بن دودة مساء أمس السبت بالجزائر العاصمة أن قطاعها “يعمل على خريطة طريق جادة وواقعية” لإصلاح المنظومة المسرحية بإشراك جميع المسرحيين.

وأوضحت بن دودة في حفل تكريم أعضاء مسرحية “جي بي أس” المتوجة مؤخرا بجائزة القاسمي لأحسن عرض مسرحي عربي- أن تحقيق هذه الخريطة لن يكون “إلا باشراك جميع الكفاءات في ظل الشفافية والثقة”

قالت وزيرة الثقافة بمناسبة تكريم طاقم مسرحية ج ب س، بأنها ستعمل فتح باب الحوار من خلال جلسات سيشارك فيها كل من يسعى لتطوير المسرح قصد تشخيص المرض وتجاوز العقبات التي سببت في تأخره، وإعادة المسرح للمسرحيين مع إعادة الاعتبار لمبادرات، وأنها ستعمل أيضا لكي يكون المسرح لكل فئات المجتمع من دون إقصاء وذلك من خلال رصد خريطة طريق جادة و واقعية تجعل من إصلاح المنظومة المسرحية حقيقة على الأرض وليست كما قالت الوزيرة “وعودا” ولن يتحقق ذلك تضيف بإشراك جميع الكفاءات في ظل الشفافية والثقة والشجاعة.
مؤكدة  أنها ستفتح باب الوزارة لكل من له إرادة في تجسيد طموحات رئيس الجمهورية في أن تشق الجزائر طريقها نحو جمهورية جديدة “جمهورية القطيعة مع كل الثقافات والسلوكات البائدة”.
وعرف الحفل التكريمي بعرض مسرحية “جي بي أس” أمام الحضور، ثم تم تكريم المعنيين حيث منحت لفريق عمل “جي بي أس” التي ألفها وأخرجها الفنان محمد شرشال بمنح جائزة مالية بقيمة مليون دينار جزائري، فيما تم منح نصف المبلغ لفريق مسرحية “رهين” للمخرج شوقي بوزيد ومن تأليف محمد بويش.

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.