محمد شرشال للمسار نيوز :قررت أن أقتل المؤلف بداخلي لتنتصر روح المخرج وتتحرر مملكة المسرح

أن تجمع بين الفن والفلسفة العميقة حتما أنت ستلغي الواقع المحسوس والقوانين المتفق عليها، لتجسد الطبيعة العقيمة من رحم التناقض بين القيم والمبادئ والواقع المرير عبر سمفونية صامتة توجهها بلغة العبث والامعقول .
جي بي آس وسيلة التوجيه هذه ستقودنا وإياكم إلى عرض مسرحي متناغم من حيث التقنيات والأسلوب في المحاكاة، هذه الوجهة التي تعري الواقع من حقيقته الزائفة، بنظرة سريالية للسلوك الإنساني، الوقائع الغير مفهومة الغرض والبعد إستنسخها المخرج محمد شرشال أو أقول مايسترو العرض من الوقائع اليقينية بالواقع المحسوس للنفسية الإنسانية، متخدا بذالك إيديلوجيا المسرح الوجودي أو مسرح العبث والامعقول مسلطا الضوء على السلوك الإنساني كإستفزاز للمنطق الواقعي، متمسكا من جهته بالمحاكاة الجسدية كبديل عن الحوار والسرد الواقعي كونه وسيلة الإتصال الأقرب مفهوما للجمهور، بدون فقدان الوظيفة الحيوية للعرض من ناحية صناعة محتوى الفرجة والدهشة معا.
في حوار جمعنا مع المخرج محمد شرشال غصنا وإياه عميقا في فلسفة العبث والامعقول عبر عرض سماه بجي بي آس. المسار: ماهي الرسالة أو المضمون خلف هذا العرض الذي لا يخلو من الرمزية الفلسفية؟
محمد شرشال: خلال عرض جي بي آس أردت أن أجسد الإنسان الكائن المسلوب الإرادة، وذالك من خلال موضوع المنحوتات التي ترغب بالتمرد على ناحتها أو صانعها، رغبة منها في أن تتحول إلى إنسان، ثم تتحول لإنسان كما شاءت لتبدأ رحلتها في الإكتشاف وتكتشف أن الإنسان ليس حرا بمجرد موتها، فهي لا تملك مصيرها بيدها.
المسار: ونحن نتعمق مليا في المحتوى العام لعرض جي بي آس، نجد أنفسنا نصطدم بمحاكاة فلسفية ضمن العرض، فهل هذا العرض هو فلسفة المخرج محمد شرشال بعيدا عن المسرح الكلاسيكي المعتمد بالأغلب؟
محمد شرشال: العرض يندرج ضمن مسرح العبث، وهذا النوع من المسرح يعالج قضايا وجودية، وهي وجودية الإنسان وكينونته، فهو يعالج الموضوع الفلسفي الأزلي، لماذا يموت الإنسان، لماذا يفنى، لماذا هذه العبثية في الوجود، وفي هذا العرض إعتمدنا الكوميديا العبثية كنظرة فلسفية.
المسار:في عملك هذا إعتمدت على الإيحاءات والتعبير الجسماني كلغة بديلة عن الفعل اللفظي أتقنها الممثلين بإمتياز، غير أننا نتسائل هل تعتقد أن المتفرج لهذا العرض له القدرات لإستيعاب الرمزية والإيحاءات بعيدا عن الفعل اللفظي الملغى؟
محمد شرشال:بإمكاننا الإعتماد على أدوات الخطاب دون الفعل اللفظي وهذا ما جسدته في عرض جي بي آس، فأعطيت للعمل نوع من العلنية التي بإمكانها مخاطبة الإنسان أينما كان بدون أية حدود. إلغاء الفعل اللفظي لا يعني إلغاء المتعة من العرض، فالجمهور الذي يقصد المسرح يقصده ناشدا للمتعة، وأنا متأكد جدا أن جمهور جي بي آس حظي بالفرجة التي يستحق والدليل على ذالك التفاعل أثناء العرض وإتمامهم العرض للآخر.
المسار: طيب، حسب الإستطلاعات الأخيرة للنقاد المسرحيين ومحبي المسرح، يقال أن عرض جي بي آس هو مغامرة كسرت المعتاد، خاصة وأن المسرح التعبيري أو مسرح العبث يعتبر الأصعب من ناحية التجسيد وهذا ما يلغي تبنيه من معظم الكتاب والمخرجين! ماهو رأيك في الموضوع؟
محمد شرشال: الفن مغامرة، فمن حقي أن لا أعتمد على السائد، ومن حقي التجربة في فضاءات تجنبها الكتاب أو مخرجين آخرين. ومغامرتي في هذا المجال والميدان يندرج ضمن حريتي الفنية. فهو تحدي بالنسبة لي فعندما ألغيت الفعل اللفظي فإني ناشدت المسرح في عملي للوصول إلى مسرح حقيقي . المسرح في الجزائر والدول العربية عادة يعتمد على الثرثرةو الإسهالات اللفظية والفلسفة الزائدة، كما لا يخفى عليكم أنني كاتب متمرس ولي شاعرية في اللفظ كما يصفني قرائي لكنني قررت أن أقتل المؤلف بداخلي لتنتصر روح المخرج وتتحرر مملكة المسرح.
المسار: طيب، ما هي العلاقة بين هذا العرض العبثي وإسم العرض جي بي آس نتسائل؟
محمد شرشال: جي بي آس هي وسيلة توجيه ونحن كمجتمعات موجهة في الأسرة والتعليم فنحن لا نملك حريتنا، نحن موجهون بطريقة أو بأخرى.
المسار: جميل جدا، والأجمل أن عرض جي بي آس توغل في وجهته عبر عدة ولايات في الوطن، ماذا عن وجهاته خارج الوطن؟
محمد شرشال: طبعا، بعد الجولة الفنية التي قادتنا لعدة ولايات بالوطن إظافة إلى العرضين الشرفيين بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي، تأهلنا بالمشاركة في الدورة 12 لمهرجان المسرح العربي للتنافس على الجائزة الوحيدة للمهرجان وإعلاء الراية الوطنية وتشريف المسرح الجزائري على الركح. إلى هنا قادتنا هذه الوجهة الفلسفية الثرية من ناحية التنسيق إرتفعت فيها لغة المعنى في هرمونية فنية أثارت في دواخلنا الجدل مباشرة بعد إنتهاء العرض، تسائلات جدلية مبهمة، ماذا عن وجهتنا بعيدا عن الوجهة التي قادتنا إليها فلسفة عرض جي بي آس.
حوارته عاشور سلمى أميرة.
مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.