لمن قال الرئيس التونسي: كل أوسمة العالم لا تكفي ‘لرد جميلك’؟

علي العياشي

كرم الرئيس التونسي قيس سعيد، مساء أمس الأربعاء، المناضلة الجزائرة جميلة بوحيرد بأعلى وسام في البلاد، نظير تاريخها النضالي في مواجهة الاستعمار الفرنسي ودفاعها عن الحريات.

وأكد بيان للرئاسة التونسية “استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد مساء الأربعاء بقصر قرطاج المناضلة الجزائرية الكبيرة السيدة جميلة بوحيرد أحد أهم رموز الثورة الجزائرية.”

وأضاف “وتولى رئيس الدولة تكريم السيدة جميلة بوحيرد، بمنحها الصنف الأول من وسام الجمهورية التونسية تقديرا لمكانتها ولنضالاتها الطويلة من أجل تحرير الجزائر من الاستعمار الفرنسي، ولكفاحها المستمر دفاعا عن الحريات”.

كان دور جميلة النضالي يتمثل في كونها حلقة الوصل بين قائد الجبل في جبهة التحرير الجزائرية ومندوب القيادة في المدينة، الذي كانت المنشورات الفرنسية في المدينة تعلن عن دفع مبلغ مائة الف فرنك فرنسي ثمنا لرأسه.

ونظراً لبطولاتها وشعبيتها وسط المقاومة الجزائرية، أصبحت جميلة بوحيدر المطلوبة رقم 1 للجيش الفرنسي إلى أن تم فعلا القبض عليها عام 1957.

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.