الرئيس يتجاهل الحراك الشعبي و معتقلي الرأي في حديثه مع بعض الاعلاميين

علي.ع

في حديثه أزيد من ساعة مع بعض مدراء المؤسسات الاعلامية العمومية و الخاصة ، لم يذكر رئيس الجمهورية عن تطور مطالب الحراك الشعبي الذي لازال مستمرا لأسبوعه التاسع و الأربعين على التوالي .

بحيث أشار تبون فقط لأخذ اجراءات التهدئة و هي نفس المحادثات كما ذكرها عند لقائه بالشخصيات الوطنية ، أنه سيعزم على وضع استقرار الوطن على كافة الأصعدة .

و قد تم سابقا اخلاء سبيل 76 من معتقلي الرأي السياسي ،غالبيتهم لديهم قضايا المساس بالوحدة الوطنية أو رفع الراية الامازيغية أو منشورات فايسبوكية تهدد كيان الدولة .. و قد تم اخلائهم غالبيتهم بالافراج المشروط أم البقية تم اطلاق سراحهم بالبراءة أو تخفيض مدة العقوبة ، فيما يؤكد نشطاء حقوقين أنه أزيد من 80 متابع من المسيرات السلمية لازالو أمام أروقة المحاكم و لم تفصل فيه حكم نهائي يخلي سبيله لحد الساعة.

و لاتزال المسيرات السلمية مستمرة عبر مختلف ولايات ،كل يوم ثلاثاء و جمعة مطالبا بتحقيق دولة القانون ،ابعاد رموز بوتفليقة مع تحرير الاعلام و استقلالية القضاء مع اطلاق سجناء الرأي ..

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.