الجمعة 48: حراك وهران يرفض الحوار مع السلطة حتى تسلم السلطة للشعب

علي .ع

” سلمية سلمية حتى نجيبو الحرية ..” و ” قلنا العصابة تروح ، ياحنا يا نتوما ” و ” كليتو لبلاد يا سراقيين ” و ” مكاش حوار مع لي درح الانتخابات ” و ”  اسمعو يا ناس وصية عبان دولة مدنية ” و ” يا بلطجية شعال عطاوكم علاه كسرتو الثورة ” و ” يا بطجية شعال خلصوكم سيادكم على جال ضربتو خواتكم ” و ” سلمية سلمية و الجزائر محمية ” .. و الشعاات أخرى أطقها شارع الوهراني اليوم في الجمعة الثامنة و الأربعين للمسيرات السلمية .

و رفع عدة لافتاتات تعبر عن على مطالب سياسية باختلاف توجهاتها ،مفادها رفض العصابة ممن تتنصب على كراسي القرار السياسي بالاضافة الى رفض رموز بوتفليقة على سدة الحكم و تسييرها مختلف المناصب السيادية ، وأكد الحراك الوهراني على مواصلة محاربة الفساد السياسي و المالي من بارونات الاحزاب و المال ممن تسببو في التنمية في البلاد .

و كرر الشارع الوهراني في مسيرته السلمية على رفض الحوار مع السلطة الوصية حتى تتم تطبيق اجراءات التهدئة من أجل اطلاق بقية سجناء الحراك الشعبي و تحرير الاعلام و عدم التطويق الأمني للمسيرات و توقيف الاعتقالات للنشطاء و المواطنين و هو مااعتبروه اجراء أولي للتنفيذ حتى  يتم التسليم بالحوار و العمل بتهدئة الشارع الذي يرفض ممارسات نظام بوتفليقة في أوجه جديدة .

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.