الجزائر الأولى مغاربيا في التنمية البشرية

علي.ع / و.ا.ج

صنفت الجزائر في المرتبة الأولى على مستوى المغرب العربي والثالثة على مستوى القارة الإفريقية في مصف الدول التي تحظى بمؤشر مرتفع للتنمية البشريةو التي هي تطوير مهارات الإنسان، وقدراته حتى تمكنه من الوصول بمجهودهِ إلى الإرتقاء بمستوى مرتفع من الإنتاج والدخل.، و وفقاً لآخر تقرير سنوي حول التصنيف العالمي للبلدان الصادر عن برنامج الأمم المتحدة للتنمية والمتعلق بمستوى التنمية حسب هذا المؤشر.

وعلى المستوى المغاربي، تفوقت الجزائر، التي احتلت المرتبة 82 عالميا، على تونس 91 وليبيا 110 والمغرب 121 مع مؤشر متوسط للتنمية البشرية بـ  0.676 وموريتانيا التي احتلت المركز 161 في العالم، وفقًا للطبعة السادسة والعشرين من التقرير الذي يحمل عنوان “ما وراء الدخل، المعدلات والوقت الراهن: اللامساواة في التنمية البشرية في القرن الحادي والعشرين”.

أما على المستوى الإفريقي، فقد صنفت الجزائر في المرتبة الثالثة بعد السيشل الذي احتل المرتبة 62 في العالم بمؤشر التنمية البشرية عالي جدًا وجزر موريس المرتبة 66 في العالم.

وعلى المستوى العربي، تحتل الجزائر المرتبة السابعة، مسبوقة بذلك بالإمارات العربية المتحدة المرتبة 35، المملكة العربية السعودية المرتبة 36، قطر المرتبة 41، البحرين المرتبة 45،عُمان المرتبة 47 و الكويت المرتبة 57 في العالم.

على الصعيد العالمي، تم تصنيف الجزائر في فئة مؤشر التنمية البشرية مرتفع في المرتبة 82 من بين 189 دولة تم تصنيفها من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بمؤشر 0.759، وبذلك تقدمت بثلاث مراتب مقارنة بتصنيف 2018 (الرتبة 85).

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.