قيادات أفلانية تتبرأ من مساندة حزب جبهة التحرير لميهوبي

 ليس من مصلحة الأفلان دعم ميهوبي وحزب الأرندي لم يكن معنا في مبادرة الجدار الوطني

علي العياشي

حذر القيادي و المنشق من المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني ، حسين خلدون بتدعيم مترشح الارندي للرئاسيات بعد ارسال برقية من الافلان مفادها دعم ميهوبي في الاستحقاقات الرئاسية، و قال المتحدث في تصريح تلفزيوني، بأن دعم ميهوبي خطر ضمان استقرار مؤسسات الدولة و ”صيدقي ” يتلاعب بالحزب دون مشاورة القاعدة الحزبية ، ليضيف خلدون ” شهادة إقرار بخيانة الأفلان وجريمة نكراء في حق المناضلين الشرفاء. الأمر يزيدنا إصرارا للتصدي لمؤامرة وأد الجبهة” حسب منشوره الأخير الموقع في صفحته .

و ندد القيادي في الفلان من اتباع تعليمات صديقي ،و اعتبر هذا المسعى يعتبر رصاصة الرحمة في رأس الأفلان ،ليشير على أن هناك شغور في منصب الأمين العام للأفلان والقيادة الحالية غير قانونية و اللجنة المركزية هي الهيئة الوحيدة التي تقرر دعم أي مرشح .
خلدون حذر بمساندة الوزير السابق للثقافة، و قال الأفلان لا يساند أي مرشح وكل ما يقوم به الأمين العام بالنيابة هو عبث ولا يحق له اتخاذ أي قرار،ليضعد من تصريحاته أن الأفلان في غيبوبة وبقايا العصابة مازالت تسير الحزب و سنكشف كل من يفاوض باسم الأفلان والحزب لم يتلق أي توجيه من أي طرف.

 

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.