عام حبس نافذ في حق الناشط الحقوقي شويشي

سعيد صالحي "يضعون الاتهامات التي يريدون، هذه (محاكمات) سياسية".

علي .ع

أدانت محكمة الجنح لوهران، مساء أمس، الأستاذ الجامعي والناشط الحقوقي قدور شويشة، بسنة سجنا و20 ألف دينار غرامة، بتهم حمل منشورات من شأنها المساس بالأمن العام وإهانة هيئة نظامية.

وتعيش مدينة وهران في هذه الأثناء حالة من الاستنفار بفعل مطاردة الشرطة للمواطنين الذين تجمعوا أمام المحكمة للتعبير عن مساندتهم للمناضل الحقوقي قدور شويشة.

وقال نائب رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان سعيد صالحي في تصريح صحفي: “يضعون الاتهامات التي يريدون، هذه (محاكمات) سياسية”.

وأضاف صالحي أنّ “هذا الاحتجاز ينذر، إلى جانب (احتجاز) متظاهرين سلميين آخرين، بتصعيد جديد ضدّ المدافعين عن حقوق الإنسان ونشطاء المجتمع المدني”.

وبحسب شهادات، فإنّ شويشة كان قد استدعي لاستعادة هاتفه، الذي تمت مصادرته قبل 24 أكتوبر الماضي، حين أوقف مع آخرين بضع ساعات ،ولدى وصوله إلى مركز الشرطة صباح الثلاثاء، اقتيد للمثول أمام النائب العام، الذي أحاله إلى قاضي التحقيق، لتتم محاكمته مباشرة بعد ذلك.

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.