هل هو تكذيب لبيان سبر الأراء أم عدم مساندة بن قرينة و بلعيد !!

لجنة شرفي تتعهد بالحياد و عدم مناصرة اي طرف و تكذب منح بن قرينة المرتبة الاولى في المناظرة

علي.ع
ردت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أنها قيمت المناظرة بين المترشحين الخمسمن طرف أساتذة جامعيين، بتنظيم سبرا للأراء لتقييم أداء المترشحين الخمسة خلال المناظرة التلفزيونية

وقالت السلطة المستقلة في بيان، بإنه يجري تداول وثيقة تحمل عنوان “تقييم المناظرة التلفزيونية للمترشحين حسب الآراء على المختصين”.
وأضافت السلطة إن تلك الوثيقة التي حملت شعارها وترويستها هي مزورة، مشددة على تكذيب ما ورد في مضامينها.
وأكدت سلطة الانتخابات على تذكير المواطنين بأنها التزمت وتلتزم الحياد منذ نشأتها، إلى غاية انتهاء المسار الانتخابي.
وكانت وثيقة منسوبة لسلطة الانتخابات، قد جرى تداولها بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وتضمنت ترتيبا للمترشحين الخمسة.
وجاء في الوثيقة أن المترشح عبد القادر بن قرينة قد نال أكبر عدد من النقاط في التقييم، وصل إلى 91 نقطة، يليه منافسه عبد العزيز بلعيد بمجموع 89 نقطة.

وبدا في الوثيقة المزورة، أن التقييم الذي أجري مع مجموعة من الدكاترة الجامعيين، جرى بناؤه على أساس تدخلات المترشحين خلال المناظرة، ومقترحاتهم في المحاور التي تحدثوا بشأنها.

الا أن سلطة شرفي قد تكون غير مصنفة ،فقد تم نشر العشرات من البيانات تبين أن كل مترشح فاز على الأخر من حيث الاجابة على الاسئلة و تقديم الأطروحات ،و مختلف المشاريع و الحلول ان وصلوا الى قصر المرادية ، فما بادرت حينها اللجنة المستقلة للانتخابات بتكذيب تلك البيانات رغم أنها مسندة اليها .

و قالت اللجنة المستقلة للانتخابات بأنها تكذب إجراء سبر آراء بمنح المرتبة الأولى لبن قرينة ، مع العلم كان من واجبها تخصيص مجموعة مختصة في التقييم و ليس تفنيد الأخبار و المنشورات !!

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.