الحراك الشعبي الذي أبهر الجميع ..من العالمية الى الشواذ و المثلية!!

تصريحات دحمون الغير المقبولة بين الغاضب و المستهزء به ..

علي .ع

اثارات تصريحات وزير الداخلية لحكومة تصريف الأعمال هيجان و استغراب، بعد تصريحات دحمون الاخيرة في رده على التدخل الخارجي من قبل البرلمان الاوروبي و الذي اتهم بعض الاطراف الداعمة له و الرافضة لمسار الانتخابات بالشواذ و المثليين بحيث اكد الوزير أن مصالحه و أجهزته تعرفهم واحد بواحد .

استعمال وزير الداخلية صلاح الدين دحمون اليوم الثلاثاء، عباراته “الصادمة” في تعليقه على مواقف بعض المعارضين من الرئاسيات القادمة. وهي العبارات التي وصفت لدى مساحة واسعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بـ”الانزلاق الخطير”،و الغير المقبول ،خاصة أن السلطة بحد ذاتها أشادات بالحراك السلمي الذي أبهر العالك كأحد الطرق الديمقراطية لتغيير النظام و بسياسة محنكة من طرف الجماهيير التي نزلت للشارع بدون فوضى و بانتظام مسبق و بأفكار وسطية معتدلة، أرادات اخراج البلد من أزمتة السياسية ،الا أن معاليه فجأ الجزائريين مساء اليوم بتصريحاته و التي تداولت بقوة عبر مختلف الجرائد الالكترونية و صفحات مواقع التواصل غضبا منه و تارة سخرية من أقواله بعد كلماته الصادمة و المفاجئة في أن واحد.

 خرجة دحمون الغريبة أثارت استهجانا كبيرا في مواقع التواصل الاجتماعي، هاجم وزير الداخلية بشدة من وصفهم بأشباه الجزائريين الذين يدعمون ويحرضون على التدخل الدولي في الجزائر، في إشارة إلى الشكاوى المرفوعة لدى مؤسسات الاتحاد الأوروبي، مستخدما تعبيرات قاسية جدا لبعض المعارضين الذين وصفهم بـ”أشباه الجزائريين” وبـ”الشواذ” و”المثليين”، رافعا صوته عاليا تعبيرا عن الغضب من تدويل الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد.

ولم يسبق لاطار أو مسؤول جزائري أن استعمل هذه الكلمات الغريبة ،و حتى من اطارات من يقبعون سجون الحراض حاليا ،فهل تصريحات دحمون كانت زلة لسان و سحابة صيف مرة ،أم أن انسداد السلطة أفرغ منها حلولا حتى تقال ما قيل !!

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.