عبد العزيز بوتفليقة باق كرئيس شرفي لحزب الأفلان ..!!

علي العياشي

لم يقدم حزب جبهة التحرير الوطني على الغاء لحد الساعة شرفية الحزب من طرف الرئيس الجمهورية المستقيل عبد العزيز بوتفليقة ، بعد ما منحه القاعدة الحزبية و الجماهيرية عند وصوله لسدة الحكم بعد الألفية الثانية .

و قد تمت تزكية الرئيس الأسبق بوتفليقة برفع الأيدي و بالإجماع.  رئيسا شرفيا للحزب من قبل المشاركين في المؤتمر الثامن الجامع لهذه التشكيلة السياسية في عام 2005.

و أكد الرئيس الأسبق في أكثر من مرة بانتمائه لحزب الحاكم الافلان رغم أنه ترشح في كل عهداته الاربع كمترشح حر علما أنه  دعم من طرف أحزاب الموالاة و بعض الجمعيات في كل عهدة،و في خطابه الأخير بسطيف في الثامن ،ماي عام 2012 بمناسبة الانتخابات التشريعية ، قال بوتفليقة ”حزبي معروف ولا غبار عليه، ولكن أقول لكم صوتوا على من ترونه أفضل”.

جوان 2014 أكد الناطق باسم الحزب سعيد بوحجة بأن ”بوتفليقة هو الرئيس الشرفي للحزب، وهو لا يتعامل خارج الأطر القانونية..” و جددت له شرعية الحزب ابان المنسق العام للحزب  بوشارب في أكثر من مرة بانه الاب و المجاهد عبد العزيز بوتفليقة باق على شرفية تسيير الحزب و هو من ندعهم و نرشحه لعهدة خامسة.

يبدو أن الأزمات التي ضربت الحزب منذ بداية الحراك الشعبي المرفوقة بالمسيرات السلمية و التي أسقطت رؤوس الفساد من الدولة العميقة و سجن أمينين العاميين السابقين ،جمال ولد عباس و محمد جميعي و تخبط الحزب في دعم مرشح للانتخابات بعد أنه لم يقدم مرشحه الخاص و استقالات بعض اطارته ،قد انساه في الغاء تزكيته لرئيس السابق بوتفليقة أم أنه باق على وفائه و دعمه لبوتفليقة رغم ان الشعب أطاح به فعليا في مارس الماضي ..!!

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.