المرشحون لرئاسة البيت الأبيض يتعهدون بتحويل السعودية إلى “دولة منبوذة”

دعا العديد من المرشحين الديمقراطيين إلى إعادة التفكير في العلاقات الأمريكية السعودية، بما في ذلك جو بايدن نائب الرئيس السابق، الذي تعهد بجعل السعودية “دولة منبوذة”.

ويأتي هذا التحول مع السعودية بعد أن قاوم الرئيس دونالد ترامب ضغوط الكونغرس لمعاقبة الرياض على القضايا التي أغضبت المشرعين، واختار بدلا من ذلك التوجه إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقال أندرو ميلر، نائب مدير السياسة في مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط، إن السؤال الحقيقي هو مدى اهمية هذا التغير.

وأضاف ميلر في حديث لمنصة “ذا هيل” القريبة من الكونغرس، أنه من المهم فهم أن هذا النقاش حول السعودية خلال الانتخابات التمهيدية الديمقراطية هو علامة على مشكلة حقيقية للسعودية ومحمد بن سلمان.

وتابع أنه سيكون من الصعب على السعوديين التعامل مع إدارات أمريكية قادمة، باستثناء إدارة ترامب.

وغضب المشرعون الأمريكيون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري من السعودية بعد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول عام 2018.
وأصبحت هناك خيبة أمل متزايدة من الرياض في واشنطن مع زيادة الدمار الذي لحق بالمدنيين في الحرب التي تقودها السعودية في اليمن.

ورداً على ذلك، أصدر الكونغرس قرارات لإنهاء الدعم الأمريكي للحملة السعودية في اليمن، ومنع صفقات أسلحة وافقت عليها إدارة ترامب.

المصدر :ج .القدس

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.