تسجيل نسبة تضخم بـ2,2 بالمائة في أكتوبر الفارط

حسب الديوان الوطني للإحصائيات

علي.ع /و.أ.ج

بلغت أسعار الاستهلاك حسب الوتيرة السنوية للجزائر 2,2 بالمائة إلى غاية أكتوبر 2019، حسبما نقلته وكالة الأنباء عن الديوان الوطني للإحصائيات.

ويتمثل تطور أسعار الاستهلاك، حسب الوتيرة السنوية إلى غاية أكتوبر 2019، في نسبة التضخم المتوسط السنوي المحسوب، أخذا بعين الاعتبار الأشهر الـ12 الممتدة من نوفمبر 2018 إلى أكتوبر 2019، مقارنة بالفترة الممتدة بين نوفمبر 2017 وأكتوبر 2018.

أما بخصوص التغير الشهري لأسعار الاستهلاك التي تعد المؤشر الخام لأسعار الاستهلاك خلال شهر أكتوبر 2019 مقارنة بشهر سبتمبر فإنه أقل من 0,1 بالمائة، حسب معطيات الديوان .

وبخصوص التغيرات الشهرية، حسب فئة المنتجات فإن أسعار السلع الغذائية، سجلت انخفاضا طفيفا بنسبة 0,5 بالمائة في شهر أكتوبر الأخير، مقارنة بالشهر الفائت.

كما أشار ذات المصدر إلى أن هذا التغير نحو الانخفاض راجع بشكل أساسي إلى انخفاض بنسبة 0,7 بالمائة لأسعار المنتجات الفلاحية.

وأضاف التقرير نفسه أن هذا الانخفاض الشهري لأسعار المنتجات الفلاحية الطازجة مرجعه تراجع بنسبة 9,8 بالمائة لأسعار الخضر و بـ7,8 بالمائة للبطاطا و0,5 بالمائة للحوم الحمراء.

من جانب آخر أشار الديوان الوطني للإحصائيات، إلى ارتفاع الأسعار التي ميزت بعض المنتجات لاسيما اللحوم البيضاء (4,7 بالمائة) والبيض (21 بالمائة) والفواكه (8,9 بالمائة) في شهر أكتوبر ومقارنة بشهر سبتمبر 2019. وتابع المصدر أن أسعار المواد الغذائية الصناعية سجلت بدورها انخفاضا طفيفا بنسبة 0,3 بالمائة والراجعة خاصة إلى انخفاض أسعار السكر (4 بالمائة) والقهوة بـ(1,4 بالمائة).

أما فيما يتعلق بالمنتجات المصنّعة فقد عرفت ارتفاعا بنسبة 0,3 بالمائة فيما سجلت الخدمات استقرارا.

وحسب مجموعة السلع الخدمات فإن ارتفاع الأسعار، شمل بشكل أساسي مجموعة الألبسة والأحذية بارتفاع بلغ 0,5 بالمائة ومجموعة التعليم والثقافة والتسلية نسبة (0,3 بالمائة) والمجموعات المتنوعة بـ(0,4 بالمائة).

اما بقية مجموعات السلع والخدمات، فقد تميزت إما بتغيرات معتدلة أو باستقرار ـ حسب نفس المصدر ـ.

كما أشار تقرير الديوان إلى أن جميع أسعار الاستهلاك سجلت خلال الأشهر العشر الأولى من سنة 2019، ارتفاعا بنسبة 1,96 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018، مضيفا أن هذه الزيادة راجعة خصوصا لارتفاع المنتجات الغذائية الصناعية والسلع المصنعة وأخيرا الخدمات.

وعرفت المنتجات الغذائية الصناعية ارتفاعا بنسبة (1,33 بالمائة) خلال الأشهر العشر الاولى من سنة 2019، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

كما عرفت السلع المصنعة والخدمات ارتفاعا على التوالي، بـ4,11 بالمائة و3,56 بالمائة خلال نفس فترة المقارنة.

وأشار الديوان الوطني للإحصائيات من جانب آخر، إلى أن أسعار السلع الغذائية، سجلت انخفاضا طفيفا بنسبة 0,39 بالمائة، لا سيما بسبب تراجع أسعار المواد الفلاحية الطازجة بنسبة 2,08 بالمائة خلال فترة المقارنة. للتذكير فإن نسبة التضخم في الجزائر، كانت قد بلغت 4,3 بالمائة في سنة 2018

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.