بلماضي: “ما ورثته عن ماجر كان كارثيا جدا”

علي /ع

كشف الناخب الوطني، جمال بلماضي، خلال نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية، صبيحة اليوم الجمعة، بأنه أُصيب بالصدمة بما وجده داخل المنتخب الوطني، عندما تولى الإشراف على العارضة الفنية لـ”الخضر”، خلفا للمدرب السابق، رابح ماجر، مشيرا بأن الأمور كانت كارثية، لدرجة لا يُمكن وصفها، وهو ما أثر سلبا على نتائج المنتخب، قائلا في هذا الصدد: “لقد عقدنا إجتماعا لمدة 4 ساعات، قام فيها الجميع بطرح كل شيء بصفة مُباشرة”، مضيفا: “لا يُمكنني منح التفاصيل، ولكني أؤكد لكم بأن ما سمعته كان مُحزنا لدرجة لا يُمكن وصفها”، وأردف: “لم أصدق بأن درجة الحقد بين بعض الركائز وصلت لتلك الدرجة”. مشيرا بأنه عمل على مُداواة الجُرح بصفة تدريجية، لكي تعود الروح الأخوية داخل مجموعته.

بالموازاة من ذلك، كشف بلماضي، أن الهدف الأول والأساسي الذي دفعه لقبول تولي تدريب المنتخب الوطني، نافيا أن يكون ذلك من أجل الأموال. قائلا: “قبولي تدريب الخضر، لم يكن أبدا من أجل المال، لأنني كنت جد مرتاح في هذا الجانب، من حيث أتيت”. وأضاف: “هدفي كان جعل الشعب الجزائري يفخر بمنتخبه، لم أنجح في تحقيق ذلك كلاعب للخضر، فسعيت لتحقيقه كمدرب.

و يعيش المنتخب الوطني انتصارات بفوزه ستة عشرة مباردة متتالية دون خسارة مع استحقاقه لكأس افريقيا مع الناخب الوطني جمال بلماضي في كان القاهرة .

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.