العصابة تريد التلاعب بمصير الجزائر من خلال شعار “دولة مدنية وليست عسكرية”

الفريق قايد صالح: العصابة تريد ضرب الثقة بين الشعب والجيش

أكد نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، أن العصابة تريد تغليط الرأي العام الوطني عبر نشر أفكار خبيثة تستهد ضرب الثقة القوية التي تربط الشعب بجيش وإحداث قطيعة بينهما لكي يسهل التلاعب بمصير الجزائر من خلال شعار دولة مدنية وليس عسكرية.

وقال الفريق أحمد قايد صالح خلال إشرافه على ندوة تاريخية بنادي الجيش، إنه بعد استرجاع السيادة الوطنية أدرك أعداء الأمس أن الجيش الوطني الشعبي هو امتداد لجيش التحرير الذي نسف مخططاتهم الدنيئة ويحمل نفس القيم والمبادىء ولا ينتصر إلا للمصلحة الوطنية.

وتابع الفريق أحمد قايد صالح: “الجيش عرف تطورا كبيرا على مستوى التنظيم والتكوين والتسليح واضطلع بمهامه بفعالية ونجاعة ما جعله عرضة لحملات مسعورة من خلال نقاسات أثارتها دوائر مشبوهة حول دور الجيش”.

و أضاف أن العصابة تحاول تغليط الرأي العام بإحداث قطيعة بين الجيش وشعبه و ان هذا الأخير يتعرض لحملات مسعورة من طرف دوائر مشبوهة ،الا أن الجيش نسف مخططات دنيئة ولا ينتصر لغير المصلحة الوطنية

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.