لوكال يعرض مشروع قانون المالية في البرلمان أمام كراسي شاغرة

غياب النواب و مقاطعة المعارضة حال دون المصادقة على القانون

علي/ع

عرض محمد لوكال، وزير المالية،اليزم الاربعاء مشروع قانون المالية لسنة 2020 في المجلس الشعبي الوطني، أمام كراسي شبه فارغة، بسبب مقاطعة أغلب نواب المعارضة للجلسة وغياب نواب أحزاب الموالاة كما كانت تسمى سابقا.

أكد لخضر بن خلاف، رئيس الكتلة البرلمانية للإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، مقاطعة الأخيرة لجلسة عرض محمد لوكال، وزير المالية، لقانون المالية لسنة 2020 بحجة عدم شرعية الحكومة.

وبشأن مشروع القانون في حد ذاته، أكد النائب ذاته، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس في بهو مبنى زيغود يوسف للاعلام المحلي، أن الكتلة ستناقش سلبياته وإيجابياته لتوصلها إلى الرأي العام، بحكم أن القانون يعد كما وصفه ب “الاستراتيجي” و”المهم للغاية”.

كما انتقد النواب خلال جلسة المناقشة المسائية لمشروع القانون غياب “تشخيص فعلي” للوضعية الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد و”عجز الحكومة عن تقديم حلول ناجعة” للمشاكل التي يعرفها الاقتصاد الوطني كتنويع الاقتصاد المحلي والحد من التبعية للمحروقات وتحسين مناخ الاستثمار وبعث المشاريع المنتجة والرفع من التحصيل الضريبي وإصلاح البنوك والنظام المالي والجمركي، مفضلة “اللجوء إلى إجراءات كلاسيكية لتغطية عجز الميزانية وإثقال كاهل المواطن بالمزيد من الرسوم المباشرة وغير المباشرة”.

و يناقش قانون المالية أضيا خاصة المواد المتعلقة برفع من الرسوم على قيمة المظافة بنسة 01 بالمائة و بما يتعلق استيراد السيارات لأقل من ثلاث سنوات .

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.