ارتفاع أسعار الدواجن عشية المولد النبوي

غلاء الأسعار المستمر يرهق القدرة الشرائية للمواطن

علي العياشي

تشهد أسواق الوطن غليانا وسط المستهلكين مع اقتراب مناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بعد تسجيل زيادات كبيرة في سعر البيض والدجاج، خاصة أن الأخير أصبح البديل الأول عن اللحوم الحمراء البعيدة عن متناول المواطن البسيط.

320 دينار جزائري ثمن الكيلوغرام الواحد من الدجاج و15 دينارا لحبة البيض الواحدة هي أسعار مسجلة في أكثر نقاط البيع بالتجزئة انخفاضا بسوق باب الرحبة الشعبي بالبليدة و بسوق مدينى بوفاريك ، المعروف بكونه قبلة لذوي الدخل المتوسط، فيما بلغت الأسعار في مناطق أخرى 400 دينار بالنسبة للدجاج و14 دينارا للبيض، وهي الأسعار التي أكد مواطنون أنها تخرج عن نطاق قدرتهم الشرائية المحدودة، خاصة في ظل استمرار ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء التي باتت غير متاحة للكثير من الناس وأسعارها تخطت عقبة 1400 و 1500 دينار جزائري في أغلب الأسواق الجزائرية.

في الوقت الذي يستعد الجزائريون لاستقبال مناسبة المولد النبوي الشريف، تأتي الأسعار الملتهبة لتصدمهم ككل عام، بعد تسجيل ارتفاع محسوس جدا في أسعار الدواجن، إلا أن الأزمة هذه المرة غير متعلقة أساسا بالزيادة العشوائية في الأسعار لجشع التجار وعدم وجود مراقبة ميدانية أو إجراءات ردعية من طرف الوصاية مع اقتراب المناسبات الدينية والاجتماعية التي عهدناها في كل عام، وإنما لكون تربية الدواجن في الوقت الراهن باتت تعرف مشاكل جمة

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.