يسعد مبروك :العدالة ميزان و ليست منجل صادئ

صراع السلطة التنفيذية مع القضائية يصل للأفق بتصريحات نارية

علي العياشي

علق رئيس نقابة القضاة السيد يسعد مبروك اثر وقفة الاحتجاجية التي نظمها قضاة المحكمة العليا بالعاصمة على اثر حادثة اعتداء على القضاة داخل المجلس القضائي من طرف الدرك الوطني يوم امس ،و ضرح يسعد مبروك للصحافة المحلية ان حقيقة اضراب القضاة غير مشرع عليهم القيام باضراب و لكن احتجاج جاء ردة فعل على جملة تجاوزات تقوم بها السلطة التنفيذية ضد القضائية و نرجو أن تكون هاته محطة تحقيقا لعدالة مستقلة يرتاح لها المواطن و تحقق الحريات و الحقوق للافراد و عرج قوله أن القضاء لم يكن مستقل منذ الاستقلال و لكن سيكون منذ عقدنا العزم بوقفتنا الى تحقيق العدالة المستقلة حسب قوله.

و في تصريح خطير لرئيس نقابة القضاة أن الوزير الحالي للعدل يمارس مهامه الوزير بذهنية النائب العام المتغطرس، و عليه طالبنا بتنحيته دون شروط مسبقة ، و ما يحدث هو تخبط و العشوائية و غياب البصيرة و الارتباك لدى السلطة التنفيذية .

و أضاف نأمل أن يعي المجتمع لما يجري من أحداث الحساسة التي تعيشها البلاد ،و على الشعب أن يدرك عما يبحث عن منجل صدء أو عن عدالة الحق و القانون التي تكفل الحريات الافراد معرجا عن مقولته أن هاته الشعارات هي تكرار لسيناريو المحنط الذي دمر البلاد يعاد استنساخها،مشيرا الى ضرورة احترام قوانين الجمهورية و أداء رجال القانون لمهامهم و أن لا توكل لا بالهاتف و بالقوة و انما لدولة المؤسسات و اضاف نفس المتحدث أن النقابة لا تحركها لا تيارات و لا مجموعات و انما الفيصل هو القانون و نحن أبناء هذا الشعب لا ننحاز لأي طرف في هذا الضرف الحرج و لا نريد ان نكون سبب و نأمل أن يكون الفرج قريب .

و اضاف رئيس احدى الغرف بالمحكمة العليا ،أن ما نعمل من أجل هو اصتقلال القضاء و استنكر اعتداء ضرب القضاة بمجلس القضاء وهران و لندع الحكم للضعب الجزائري على الحادثة و صحح مفاهيمم المتداولة عبر مواقع التواصل للتشفي و طالب نصرة للقضاء و على الشعب أن يتنصر للمؤسسة القضائية في هذا الوقت الحرج، و ان لم يكن فلنقرأ على الجزائر سلاما.

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.