عرض 482 صورة مخلّدة للثورة التحريرية بقصر الثقافة

ينظم المركز الوطني للوثائق والصحافة والصورة والإعلام، معرضا للصور بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة، بقصر الثقافة “مفدي زكريا”، إلى غاية الثالث نوفمبر الداخل، ويضم 482 صورة، من بينها 194 صورة خُصصت للمرأة الجزائرية التي شاركت في الثورة المظفرة إما بطريقة مباشرة كحملها السلاح وتطبيبها المرضى، أو بشكل غير مباشر، مثل توفير الأكل للثوار وإخفائه عن أعين المستعمر.

قالت السيدة حياة بن طيبة المكلفة بالإعلام بالمركز الوطني للوثائق والصحافة والصورة والإعلام في تصريحها لوسائل الاعلام، إن الصور المعروضة بهذه التظاهرة خاصة بالمركز، تم اختيارها من ضمن مليوني صورة تحوزها هذه الهيئة التي تحتفظ بأرشيف صور الجزائر بشكل عصري بحت، مضيفة أنه تم عرض أكثر من 200 صورة خاصة بالمرأة نظرا لدورها الفعال في تحقيق النصر، وللتعريف بنساء شاركن في الجهاد، منهن من قضت نحبها، ومنهن من لاتزال على قيد الحياة، إلا أنهن مجهولات من طرف العامة، فتم تقديم بورتريهات لهن وكذا ذكر أسمائهن بالكامل.

للإشارة، يعرف هذا المعرض الذي تنتهي فعالياته في الثالث من نوفمبر المقبل، عرض 482 صورة، من ضمنها 1954خاصة بالنساء وُضعت في ثلاثة أجنحة، وهي “المرأة المجاهدة، عنوان الصمود والتحدي”، والمرأة الجزائرية، قصة كفاح ونضال” و المجاهدات”.

وحملت هذه الصور رسائل كثيرة، أهمها مشاركة المرأة الفعالة في الكفاح ضد المستعمر الفرنسي. وفي هذا ضم الجناح المخصص للمرأة المجاهدة، 45 صورة، من بينها صورة عن امرأتين ترتديان الحايك وتخيطان العلم الجزائري، وأخرى لامرأة تنظر بشموخ وتحمل طفلها، وصورة ممرضة تحمل طفلا هي الأخرى، وابتسامة تنبئ بنصر أكيد لبلد كان يئن تحت وجع المستعمر الفرنسي.

وضم جناح “المرأة الجزائرية قصة كفاح ونضال”، 33 صورة، من بينها صورة مجاهدات يرتدين الزي العسكري يظهر عليهن الوقار والشجاعة أيضا؛ إذ وضعن هدف الاستقلال نصب أعينهن، ولا يهمهن إلا تحقيقه ولو كلفهن ذلك الاستشهاد. أما جناح المجاهدات فضم بدوره 116 صورة في شكل بورتريه، أغلبهن عن مجاهدات وشهيدات لا يعرفهن العامة، مثل ربيعة بن قديح وعفان فاطمة وبوصافي خيرة المدعوة مليكة ودوالي فتيحة ودلولة شنيتي وبابا حامد الزهراء وأحمد مليكة وحمودي سكينة وغيرهن.

المصدر: الاعلام المحلي

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.