احتجاجات دامية بالشيلي بعد رفع الاسعار ..!!

لقي 11 شخصا مصرعهم في المظاهرات التي تهز الشيلي منذ يوم الجمعة الماضي وفق ما أعلنت عمدة سيانتياغو كارلا روبيلار، يوم الاثنين.

وقالت روبيلار، في تصريح للصحافة، “إن عدد القتلى الذين سقطوا في الأيام الأخيرة هو 11 شخصا، سقط ثلاثة منهم يوم السبت الفارط وثمانية منهم قضوا يوم الأحد”.

من جهته، أفاد وزير الداخلية، اندريس تشادويك بتسجيل 350 عملا من اعمال العنف ببلاده منذ اندلاع المظاهرات، مضيفا أن 50 عنصرا من عناصر الشرطة والجيش قد أصيبوا في هذه الاحتجاجات.

وتابع أن أخطر هذه الاعمال تمثلت في نهب 110من الأسوق الممتازة، 14 من ضمنها تم إحراقها من قبل عناصر مثيرة للشغب.

وكان الرئيس التشيلي قد أعلن حالة الطوارئ في العاصمة /سانتياغو/, وذلك بعد موجة من المظاهرات العنيفة في المدينة بسبب زيادة سعر تذكرة مترو الأنفاق من ما يعادل 1.12 دولار إلى 1.16 دولار.

إلى ذلك, أعلنت السلطات التشيلية عن مقتل ثلاثة أشخاص جراء حريق اندلع في سوق المساحات الكبرى تعرض لأعمال تخريب الليلة الماضية في سانتياغو, وسط تظاهرات واحتجاجات عنيفة مستمرة

و قالت مارلا روبيلار رئيسة بلدية المدينة, “توفي ثلاثة أشخاص في حريق في سوق المساحات الكبرى, اثنان قضيا حرقا والثالث نقل في حالة خطيرة إلى مستشفى حيث توفي”, فيما أعلن المسؤولون المحليون عن إصابة 156 شرطياً و11 مدنياً , واعتقال أكثر من 300 شخص خلال الاحتجاجات.

يذكر أن شيلي لا تنتج نفطها وتحتاج إلى استيراد الوقود, الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار البنزين والكهرباء وتكاليف النقل العام.

وكانت الحكومة قد صرحت بأن زيادة أسعار تذاكر المترو “ضرورية “بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة وانخفاض قيمة عملة البلاد.وبسبب المواجهات العنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين, اضطرت السلطات لإغلاق كل محطات قطارات الأنفاق.

ومترو سانتياغو عاصمة شيلي, يعد هو أوسع وأحدث شبكة لقطارات الأنفاق في أمريكا الجنوبية.

المصدر : وكالات الأنباء

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.