المكسيك :اطلاق سراح ابن أل تشابو من أجل الحفاظ على الامن

صرح الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور في جلسة مع كبار رجال الدولة حول تطور الاوضاع بالبلد خاصة بعد مقتل سبعة أفراد من رجال الشرطة اثر مناوشات بينهم و بين عاصابات المافيا المروجة للمخدرات بقيادة ابن ال تشابو خواكين، و الذي صرح على اثر الاحداث الدامية عن إطلاق سراح ابن بارون المخدرات المسجون خواكين جوزمان، المعروف بـ “ال تشابو”، بعد أن أثار اعتقاله أعمال شغب وعنف بالأسلحة في المكسيك.

واعتبر لوبيز في ندوة صحفية بأنه، “أصبح الوضع صعبا للغاية وتعرض كثير من المواطنين للخطر”، ولا يمكن أن يكون القبض على مجرم أكثر أهمية من حياة الناس”.

وشهدت مدينة كولياكان، وهي إحدى معاقل عصابات المخدرات في ولاية سينالوا، معارك عنيفة بالأسلحة النارية بين مجرمين وقوات الأمن، بينما أغلقت الشوارع بالشاحنات والحافلات المحترقة أثناء وبعد القبض على أوفيديو جوزمان لوبيز في الخميس الفارط، كما هرب نحو 30 سجينًا من أحد السجون ونشروا الذعر لمدة ست ساعات ، مما أثارو الخوف لدى السكان و الاهالي .

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.