روبابين :البيروقراطية وسوء التسيير كبلت عجلة التنمية بالبلاد

حمّل مصطفى روبايين، رئيس المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف، البيروقراطية وسوء التسيير على مستوى القطاعات والإدارات مسؤولية إفلاس مؤسسات عمومية وخاصة، وتكبيل الإستثمارات.

كشف روبايين، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن العديد من ملفات الإستثمار الحساسة التي تساهم في التنمية لا تزال حبيسة أدراج الإدارة بسبب البيروقراطية التي أكد أن أبطالها أعوان الإدارة الذين تسببوا ويتسببون في تعطيل عجلة نمو الاقتصاد الوطني.

هذا ودعا رئيس المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف، الحكومة إلى التدخل عاجلا لضخ نفس جديد في القطاعات والإدارات التي لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالاستثمار، مشيرا في هذا الصدد إلى أن أكثر القطاعات المتضررة من هذه السلوكيات السلبية الصناعة والفلاحة.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، أبرز مصطفى روبايين، أن بعض المؤسسات لا تحتاج لضخ أموال بل فقط لإعادة الرسكلة خاصة في المورد البشري، مبرزا أن العديد من المؤسسات سواء العمومية والخاصة تعرضت للإفلاس ليس لشح الموارد المالية وإنما بسبب سوء التسيير.

المصدر :الاعلام المحلي

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.