وقفات مؤيدة للمؤسسة العسكرية و لانتخابات 12 ديسمبر بالبليدة

علي /ع

نظم صبيحة اليوم السبت العشرات من مواطنين و شباب الحراك بساحة الحرية بوسط مدينة البليدة (50 كم جنوبي العاصمة) ، وقفات تأيدية لمواقف المؤسسة العسكرية الداعية الى دفع بالفتنة و القضاء على أذناب العصابة و كذا التعجيل بالانتخابات الرئاسية ، باعتبار هي أهم محطة للتجاوز كافة الظروف الراهنة من خلاف سياسي و بناء دولة العدالة و القانون .

و أكد المتظاهرون على عزمهم بالذهاب الى تنظيم انتخابات رئاسية بكافة الاطر الحالية شريطة أن تكون بمعالم باديسية و على خطى أبناء نوفمبر تيمنا برجال ثورة التحرير ، و أصر المتظاهرون برفضهم القاطع للتدخل الأجنبي أي كان، و ردا على تدخلات بعض النواب من الاتحاد الاروبي التي كانت دعت في وقت سابق الى التحلي بالديمقراطية و اطلاق سجناء الرأي السياسي في حين كانت قد نفى المجلس القضائي بالعاصمة الى عدم وجود معتقلين سياسين، و هو ما أكده بيان اتحاد المحامين ايوم و على تنظيمه مسيرة سلمية يوم الخميس القادم .

و من جهة أخرى تعيش البلاد منذ فيفري الفارط حركات احتجاجية ذات طابع سياسي طالبة السلطة الى المزيد من التنازلات بعد استقالة الرئيس الاسيق للجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ، من بينها اسقاط الحكومة و اطلاق سجناء الرأي من أجل ضمان انتخابات شفافة و ضامنة للانتقال الديمقراطي تكنف توزيع الحظوظ العادل بين جميع المترشحين مع اقصاء لقب مرشح السلطة و الشعب هو السيد بتطبيق نصوص المواد 7 و 8 من الدستور .

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.