الخارجية الجزائرية تندد بالتعدي على الأراضي السورية

علي / و.ا.ج

أعربت الجزائر يوم الأربعاء عن تتبعها بـ”انشغال بالغ” للأحداث “الخطيرة” الحاصلة في شمال سوريا، مجددة “رفضها المبدئي القاطع” المساس بسيادة الدول في جميع الظروف والأحوال.

وجاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية:”تتابع الجزائر بانشغال بالغ الأحداث الخطيرة الحاصلة في شمال سوريا وتجدد رفضها المبدئي القاطع المساس بسيادة الدول في جميع الظروف والأحوال”. كما ” تؤكد الجزائر على تضامنها الكامل مع دولة سوريا الشقيقة وحرصها على سيادتها وسلامة أراضيها ووحدتها الترابية”.

و يأتي هذا الموقف للخارجية خاصة بعد الضربات الجوية من دولة تركيا خاصة في المناطق الشمالية للأراضي السورية .

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.