جولة راجلة بالشريعة تضامنا مع المصابات بسرطان الثدي

علي العياشي

شارك أمس أزيد مئات المواطنين في جولة راجلة وسط جبال الشريعة بولاية البليدة تضامنا مع النساء المصابات بسرطان الثدي وقطع المشاركون عشر كيلومترات ذهابا وإيابا، وذلك في إطار الحملة التحسيسية التي تنظمها جمعية البدر لمساعدة مرضى السرطان بمناسبة أكتوبر الوردي للتحسيس بسرطان الثدي.

وحسب ممثل عن جمعية البدر فإن حضور المتضامين المشاركين في هذه الجولة الراجلة فاق توقعاتهم، بحيث تم فتح التسجيل منذ أسبوع عبر الانترنت، وفاق الحضور توقعاتهم، حيث تجاوز عددهم ألفين شخص، كما وفرت جمعية البدر أزيد من 40 حافلة لنقل هؤلاء الحشود من المواطنين المشاركين في الجولة الراجلة والمتضامنين مع النساء المصابات بسرطان الثدي.

وقد توافد المئات من المواطنين من مختلف الفئات العمرية ومن عدة ولايات من الوطن على مقر جمعية البدر للمشاركة في هذه الجولة وسط جبال الشريعة والتضامن مع النساء المصابات بسرطان الثدي، وفي نفس الوقت التحسيس بهذا المرض، وتوعية النساء فوق الأربعين سنة بضرورة القيام بفحوصات ” الماموغرافيا” للوقاية من هذا السرطان الذي يحتل المرتبة الأولى في أنواع السرطانات التي تصيب النساء، كما تم خلال الجولة الراجلة توزيع مطويات وملصقات، وتقديم رسائل توعية في الحافلات للتحسيس بهذا المرض وطرق التشخيص والوقاية منه.

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.