شرفي يدعو شباب الحراك لتأطير مكاتب الاقتراع

موازاة مع تواصل عملية تنصيب المنسقين الولائيين

علي / ع

شرعت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أمس، في تنصيب المنسقين الولائيين ال48، الذين توكل إليهم مهمة تنظيم ومراقبة الاستحقاق على المستوى المحلي، على أن تتواصل العملية طوال الأسبوع الجاري. ويعد أغلب هؤلاء المنسقين من الشباب، لا يتجاوز معدل عمرهم 48 سنة، كما أنهم زاولوا الدراسات الجامعية ويتمتعون بخبرة مهنية، في حين تعكف الهيئة على إعداد دليل خاص بالمنسقين، سيتم توزيعه بمناسبة تنظيم دورة تكوينية لفائدتهم، خلال الأيام المقبلة وذلك بهدف توضيح الصلاحيات بدقة.

وقال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي مساء أول أمس، خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم حصيلة نشاط السلطة التي باشرت عملها منذ قرابة ثلاثة أسابيع، أن منهجية اختيار هؤلاء المنسقين ارتكزت على استشارة مجلس السلطة، مضيفا أنهم يتمتعون بكل الصلاحيات الممنوحة للسلطة، كونهم مسؤولون عن كل مراحل المسار الانتخابي على المستوى الولائي.

وجدد شرفي مساعي الهيئة الرامية إلى توفير الشروط المناسبة لتنظيم انتخابات رئاسية شفافة ونزيهة، من خلال تجسيد إستراتيجية خاصة بالسلطة، تعتمد على جوانب تكنولوجية متطورة. وذلك لجعل التزوير في الانتخابات بمثابة «أمر خيالي»، داعيا بالمناسبة شباب الحراك إلى «مساعدة الهيئة في مجال تأطير مكاتب الاقتراع لضمان نزاهة هذا الاستحقاق الوطني».

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.