البلديات هي مسؤولة عن انتشار بعوضة النمر

لسعات البعوض تجتاح عدة ولايات بالوطن

حمّل البروفيسور مصطفى خياطي رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث العلمي، مسؤولية تفشي بعوضة النمر في مختلف ولايات الوطن إلى المصالح البلدية التي لم تقم بدورها في مجال الوقاية.

وأوضح في حديثه إلى وسائل الإعلام على هامش مشاركته في أشغال الملتقى الدولي حول الإخطار بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال” بأن المصالح المكلفة بالتنظيف مقصرة في مجال رفع النفايات ومحاربة تجمع المياه، الأمر الذي عرض صحة النساء الحوامل والأطفال خاصة إلى الخطر كون هذه الحشرة حاملة للفيروسات التي تنقلها سريعا، مشيرا إلى أنه من أهم الأسباب التي أدت إلى انتشارها، التقصير في محاربتها بعد أن تم تسجيل وجودها في غرداية ولم تتخذ الإجراءات الكفيلة لمحاربتها والقضاء عليها.

في السياق، أوصى البروفيسور خياطي المواطنين بالتحلي بالوعي الصحي من خلال محاربة كل المصادر التي تساعد على انتشارها وذلك بتجفيف منابع المياه التي تعتبر الوسط الذي يساعد على انتشارها خاصة وأنها تتكاثر في هذه الفترة من الموسم.

و قد تم تسجيل حالات مؤكدة و أخرى مشابهة بأزيد من ثلاث ولايات بشرق ولاية البليدة و العاصمة و قسنطينة فيما اتخذت الاجراءات الاولية من طرف المصالح التقنية للبلديات من أجل ايقاف هاته الحضرة خاصة برش المبيدات عبر الشوارع و القيام بحملات التنظيف .

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.