زغماتي :إنشاء سلطة الانتخابات مكسب هام للجزائريين

عقب المصادقة على قانون الانتخابات من الغرفتين

علي / ع / و.ا.ج

صادق نواب المجلس الشعبي‮ ‬الوطني‮ ‬وأعضاء مجلس الأمة بالأغلبية على مشروعي‮ ‬القانونين العضويين المتعلقين بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وبنظام الانتخابات،‮ ‬وذلك في‮ ‬جلسة علنية ترأسها سليمان شنين،‮ ‬رئيس المجلس‮. ‬يومي‮ ‬الخميس والجمعة‮.‬ وعقب جلسة التصويت.

‮ ‬أكد وزير العدل حافظ الاختام،‮ ‬بلقاسم زعماتي‮ ‬أن هذان النصان‮ ‬يعكسان بصدق النوايا الحسنة للسلطات العليا للبلاد لإرجاع الكلمة للشعب عبر انتخابات شفافة‮ ‬التي‮ ‬تبقى كما قال‮ ‬الوسيلة الوحيدة لإخراج البلاد من الأزمة التي‮ ‬بدأت أثارها تلوح في‮ ‬الأفق‮.‬

واعتبر الوزير،‮ ‬إنشاء السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات في‮ ‬حد ذاته مكسبا هاما‮ ‬للشعب وللوطن اذ بفضل ما احتواه من تدابير قانونية سيفرز لامحالة‮ ‬ثقافة جديدة‮ ‬لدى الطبقة السياسية في‮ ‬مجال‮ ‬المنافسة السياسية والايمان بضرورة التداول على السلطة‮ .‬ وبالمناسبة،‮ ‬ثمن وزير العدل المجهودات التي‮ ‬بذلها نواب المجلس الشعبي‮ ‬الوطني‮ ‬خلال مناقشة نصي‮ ‬القانونين وبروح الجدية التي‮ ‬تحلوا بها لاخراج البلاد من حالة الركود التي‮ ‬تعيشها وتجنب الوقوع في‮ ‬الفراغ‮ ‬الدستوري‮.‬ للتذكير،‮ ‬تضمن مشروع التعديل الجزئي‮ ‬للقانون العضوي‮ ‬المتعلق بالانتخابات عدة اجراءات جديدة لضمان النزاهة والشفافية والحياد في‮ ‬الاستحقاقات القادمة،‮ ‬أهمها استحداث تحت مسؤولية السلطة المستقلة للانتخابات بطاقية وطنية للهيئة الناخبة تتشكل من مجموع القوائم الانتخابية للبلديات والمراكز الدبلوماسية والقنصلية بالخارج والتي‮ ‬تضبط وفق التشريع الساري‮.‬

كما تعد القوائم الانتخابية ويتم مراجعتها دوريا وبمناسبة كل استحقاق انتخابي‮ ‬أو استفتائي‮ ‬من طرف لجنة بلدية لمراجعة القوائم الانتخابية تعمل تحت اشراف السلطة المستقلة وتتكون اللجنة البلدية من طرف قاض‮ ‬يعينه رئيس المجلس القضائي‮ ‬المختص اقليميا،‮ ‬وكذا من ثلاثة مواطنين من البلدية تختارهم المندوبية الولائية للسلطة المستقلة‮.‬

وتلتزم السلطة المستقلة للانتخابات بوضع القائمة الانتخابية البلدية أو القائمة الانتخابية للقنصلية أو السفارة بمناسبة كل انتخاب تحت تصرف ممثلي‮ ‬الأحزاب المشاركة في‮ ‬الانتخابات والمترشحين الأحرار‮.‬ كما اكد وزير العدل حافظ الاختام،‮ ‬بلقاسم زغماتي،‮ ‬أن‮ ‬البلاد مقبلة على موعد هام،‮ ‬يتمثل في‮ ‬الانتخابات الرئاسية،‮ ‬التي‮ ‬سيعبر فيها الشعب بكل حرية وديمقراطية عن آرائه‮ .‬

وقال زغماتي،‮ ‬خلال عرضه لمشروعي‮ ‬القانون المتعلق بالانتخابات،‮ ‬والسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات،‮ ‬أمام مجلس الأمة أنه‮ ‬‭_‬‮ ‬من خلال هذه الأخيرة،‮ ‬سيتم إبعاد كل السلطات العمومية والإدارية من تنظيم العملية الانتخابية‮ ‬،‮ ‬مضيفا أن‮ ‬ ‮ ‬السلطة المستقلة ستتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المادي‮ ‬والإداري‮ ‬،‮ ‬كما ثمن الدور الرائد التي‮ ‬تقوم به المؤسسة العسكرية في‮ ‬سبيل الخروج من الأزمة‮ ‬ ومرافقة الشعب‮.‬

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.