المدية :أمطار تغرق الطرق وترعب الفلاحين

علي /ع

تعيش عشرات العائلات بعدة بلديات بولاية المدية لحظات مرعبة هذه الأثناء منتصف ليلة الخميس إلى الجمعة جراء فيضان الأودية وآنجراف الأتربة عبر المنحدرات بفعل سيول المطر والأمطار الطوفانية التي أشتدت تساقطها بصفة متصاعدة بدءا من التاسعة ليلا.

وأبرز المناطق المتضررة مست بلديات سغوان التي شهدت أحياؤها التحتية فضلا عن قرية الزمالة فيضات مجاري ثلاثة وديان نزولا أولها من أعالي منطقة أولاد هديم،ثانيها قدوما من إقليم بلدية الزبيرية والثالث من بلدية الربعية مرورا ببلدية ثلاثة دوائر أين أحدثت الفيضانات تسربات إلى البيوت وأضرارا مادية في مداجن تربية الدجاج والديك الرومي وزرائب المواشي التي آستنجد مربوها بنقلها نحو المرتفعات أو بعزلها عن مجاري المياه وقت ذروة الفيضانات التي تسببت في قطع عدة طرق رئيسة وفرعية على غرار الطريقين الوطني رقم واحد في ممره القديم بمنطقة سغوان والطريق الوطني رقم 60.

عاشت بلديات أخرى بالجهة الجنوبية والغربية على غرار عين بوسيف السواقي والبواعيش وسبت عزيز.الشيء الذي أدخل عدة وحدات إقليمية للحماية المدنية والدرك في حالة آستنفار قصوى تحسبا للأسوإ من جريان الوديان النائمة التي غالبا ما تحدث فيضانات مفاجئة للسكان والقرويين خاصة ببلديات البواعيش ،الشهبونية وبوغزول.

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.