لجنة حقوقية قطرية تتهم السعودية بتضليل الرأي العام

اتهمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، السعودية بمحاولة خداع الرأي العام، عبر تقديم “ذرائع واهية” لتبرير “العقوبات والإجراءات التعسفية أحادية الجانب” التي أطلقتها الرياض.

وقالت اللجنة، في بيان نشر على حسابها على “تويتر”، اليوم الأحد: “تقوم السلطات السعودية بمحاولات فاشلة لخداع الرأي العام والمجتمع الدولي، من خلال إعطاء إحصاءات وأرقام مضللة، للتغطية على انتهاكات بحق دولة قطر”.

وأضاف البيان أن اللجنة قامت، منذ بدء الأزمة الدبلوماسية بين الدولتين، بالتواصل مع الجهات الحقوقية المعنية بالسعودية، “لإزالة الأضرار التي طالت حقوق الضحايا وإنصافهم، دون أن تتلقى أي استجابة”.

واعتبرت اللجنة، أن ما تتعرض له قطر من إجراءات أحادية الجانب، هو “حصار مكتمل الأركان ضد المواطنين والمقيمين في دولة قطر”.

وكانت وكالة الأنباء السعودية نشرت، أمس السبت، بيانا أكدت فيه أن الرياض اتخذت قرار مقاطعة الدوحة نتيجة “الانتهاكات الجسيمة” التي تمارسها السلطات القطرية “سرا وعلنا” منذ عام 1995.

وجاء في البيان السعودي أن قطر “حرضت للخروج على الدولة، والمساس بسيادتها، واحتضان جماعات إرهابية، منها جماعة (الإخوان الإسلامية) و(داعش) و(القاعدة)، والترويج لأدبيات ومخططات هذه الجماعات عبر وسائل إعلامها بشكل دائم”.

يذكر أن السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطعت في 5 يونيو 2017 جميع علاقاتها مع قطر، بدعوى دعم ورعاية الدوحة للإرهاب، والتدخل في شؤون الدول الأخرى، الأمر الذي تنفيه قطر.

وألحقت الدول الأربع قرارها بمجموعة من التدابير العقابية ضد دولة قطر، من أبرزها منع الشركات المسجلة في قطر من استخدام الموانئ والمجال الجوي لهذه الدول، كما طلبت الدول الخليجية الثلاث من المواطنين القطريين مغادرة أراضيها، ومنعت مواطنيها من زيارة قطر.

المصدر: اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.