مسؤول أممي: حرب اليمن أعادت البلاد 20 عاماً للوراء

قال مسؤول بارز في الأمم المتحدة إن حرب اليمن المستعرة منذ خمس سنوات أعادت البلاد 20 سنة إلى الوراء من حيث التطور والتنمية وفرص الحصول على تعليم.

قال آخيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الاثنين، إن “اليمن فقد 20 عاماً من التنمية”.

وأضاف “آلاف المدارس أغلقت، وملايين الأطفال لا يستطيعون حضور الفصول الدراسية، فاقدين جيلاً من التعليم”.

وحذر من أن واحداً من بين كل ثلاثة يمنيين مهدد بالموت جوعاً، من بين 30 مليون نسمة هم إجمالي سكان اليمن.

وكان اليمن، وفق ما نقلته وكالة أسوشيتد برس، بالفعل أفقر الدول العربية قبل الحرب التي راح ضحيتها عشرات الآلاف.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حرباً بين القوات الموالية للحكومة وجماعة الحوثي التي تسيطر على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده المملكة االعربية السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية العام 2016، حسب تقديرات مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلال إحاطة له أمام مجلس الأمن في 17 جويلية 2019.ذ

** المصدر : وكالات الأنباء

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.