خسائر فادحة‮ ‬يتكبدها فلاحو سطيف

بعد منعهم من بيع منتجاتهم بالسوق الجديد

علي العياشي

تكبد فلاحو ولاية سطيف خسائر معتبرة تمثلت في‮ ‬تكدس وتلف منتجاتهم من خضر وفواكه،‮ ‬وذلك بعد منعهم من بيعها بالسوق الجديد،‮ ‬ما أثار استياء بالغا في‮ ‬أوساطهم ليطالبوا الجهات المعنية بالتدخل العاجل لإنقاذ محاصيلهم

أثار منع فلاحي‮ ‬ولاية سطيف من بيع الخضر والفواكه بالسوق الجهوي‮ ‬بالولاية،‮ ‬سخطا واسعا في‮ ‬أوساطهم،‮ ‬أين تم‮ ‬غلق جميع الأسواق التي‮ ‬كان‮ ‬يبيع فيها هؤلاء منتجاتهم في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬تم منعهم من دخول السوق الجديدة،‮ ‬ليجدوا أنفسهم محاصرين بعد جنيهم للمحاصيل الموسمية التي‮ ‬لا تحتمل التأخير والتخلص منها بعد تلفها إن لم تسوق مباشرة‮. ‬

ولم توفر الجهات المعنية التي‮ ‬قامت بغلق الأسواق ومنع الفلاحين من بيع منتجاتهم وتضييق الخناق عليهم بتوفير البديل لهم،‮ ‬ليتعرضوا بذلك لخسائر كبيرة تمثلت في‮ ‬تلف منتجاتهم التي‮ ‬جنوها قصد تسويقها‮. ‬وقد أثار الأمر حفيظتهم لما قامت به السلطات من منع وغلق جميع المنافذ في‮ ‬وجوههم التي‮ ‬تمكنهم من تسويق منتجاتهم وتجنيبها التلف،‮ ‬بحيث كان مصير المحاصيل هو التعرض للتلف‮.‬

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.