تجميع‮ ‬1،5‮ ‬مليون قنطار من الحبوب بميلة

عملية التجميع تمت بمخازن الولاية

بلغت كمية الحبوب المجمعة برسم الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬على مستوى نقاط التجميع عبر ولاية ميلة‮ ‬1،5‮ ‬مليون قنطار من مختلف الأنواع،‮ ‬حسبما علم من المديرية المحلية للمصالح الفلاحية‮. ‬وأوضح ذات المصدر (جريدة الشعب) أن الإنتاج المجمع منذ بداية حملة الحصاد والدرس إلى‮ ‬غاية الأسبوع الجاري‮ ‬يتنوع ما بين القمح الصلب بأكبر كمية والتي‮ ‬تفوق‮ ‬1‮ ‬مليون قنطار ثم القمح اللين بأزيد من‮ ‬286‮ ‬ألف قنطار‮ ‬يليه الشعير ب174‮ ‬ألف قنطار والكمية المتبقية تخص الخرطال.

‬فيما بلغت الكمية المجمعة خلال الموسم المنقضي‮ (‬2017‮ – ‬2018‮) ‬ككل‮ ‬1‮ ‬مليون و807‮ ‬آلاف قنطار‮.

‬وتم هذا الموسم تجميع الإنتاج على مستوى‮ ‬14‮ ‬نقطة تجميع تابعة للتعاونية المحلية للحبوب والبقول الجافة موزعة عبر ولاية ميلة وفق المصدري‮ ‬والعملية تبقى‮ – ‬حسبه‮ -‬متواصلة إلى حين استكمال حملة الحصاد التي‮ ‬بلغت لغاية الأسبوع الجاري‮ ‬نسبة تقدمها‮ ‬70‮ ‬في‮ ‬المائة من المساحة الإجمالية للأراضي‮ ‬المزروعة بمختلف أنواع الحبوب والمقدرة ب114‮ ‬ألف و856‮ ‬هكتارا‮.

تتوقع المصالح الفلاحية بميلة هذا الموسم أن‮ ‬يفوق إنتاج الولاية من الحبوب‮ ‬3‮ ‬ملايين و300‮ ‬ألف قنطار نتيجة لتساقط الأمطار بكميات معتبرة وبشكل منتظم على مدار السنة ليتعدى الإنتاج بذلك ما حققته الولاية الموسم الماضي‮ ‬والمقدر ب3‮ ‬مليون و162‮ ‬ألف قنطار من أصل مساحة منجزة قدرت ب109‮ ‬آلاف و724‮ ‬هكتارا‮. ‬وحسب المصالح الفلاحية،‮ ‬فإن عملية الحصاد والدرس لهذا الموسم تسير بوتيرة جيدة وتم لأجلها تسخير الوسائل اللازمة لإنجاحها منها‮ ‬617‮ ‬آلة حاصدة وكذا أزيد من‮ ‬4‮ ‬آلاف جرار فلاحي‮ ‬بالعتاد المرافق له‮.‬

مقالات دات صلة

أترك تعليقا

Your email address will not be published.